علاج مهماز العقب–المسمار العظمى — مسمار الكعب

06/06/2010 1 comment

 

 
 

سلسلة صحتك تبدأ من القدمين  

بقلم

د طارق تركى  

اخصائى جراحة العظام والعناية بالقدم والقدم السكرى  

ماجستير جراحة العظام  

عضو الجمعية المصرية لجراحة العظام

عضو الجمعية السعودية لجراحة العظام

العيادات المتخصصة – الرياض

امام الخطوط الباكستانية – طريق خريص

00966562154241

هو مهماز العقب:

==============

مهماز العقب هو مشكلة شائعة عند الأشخاص الذين لديهم ألم في القدم نتيجة التهاب اللفافة الأخمصية, إذا المهماز العقبي ليس هو السبب المبدئي لألم القدم ولكن الالتهاب والتخريش المرافق لالتهاب اللفافة الأخمصية هو السبب المبدئي.

يشاهد المهماز العقبي (في حال وجود التهاب لفافة أخمصية) في منتصف العمر عند الرجال والسيدات, ويمكن أن يشاهد في كل الأعمار.

يشخص مهماز العقب بالصورة الشعاعية البسيطة حيث نرى عظم خطافي الشكل يبرز من قاعدة القدم و يتجه لمكان ارتكاز اللفافة الأخمصية.

كيف يتشكل مهماز العقب:

===================

اللفافة الأخمصية الثخينة جداً والأربطة التي تنشأ من العقب وترتكز في القدم تكون قوية وتربط النسج بإحكام للمحافظة على قوس القدم, وهي من أهم نواقل الثقل عبر القدم خلال المشي والركض.

عندما يصاب الشخص بالتهاب اللفافة الأخمصية, تصبح اللفافة ملتهبة ومتخربة وهذا يسبب الألم حتى عند القيام بحركات طبيعية اعتيادية, الألم يكون شديداً في الصباح الباكر بعد الاستيقاظ, وع مرور الزمن تصبح اللفافة مشدودة لدرجة أن أقل حركة تسبب تقلص اللفافة وألم مزعج, وعندا ترتخي اللفافة يزول الألم ولكنه يعود عند الوقوف الطويل أو المشي.

ينشأ مهماز العقب عند الأشخاص الذين لديهم التهاب لفافة أخمصية وخاصةً في حال وجود مشاكل لفترة طويلة, حوالي 70 % من الذين لديهم التهاب لفافة أخمصية لديهم مهماز عقبي, الصورة الشعاعية البسيطة تظهر أن 50 % من الذين لديهم التهاب لفافة أخمصية لديهم مهماز عقبي غيرعرضي.

ما هي أشكال المهماز العقبي:

===================

التهاب اللفافة الأخمصية البدئي: يحدث نتيجة لزيادة العبء الميكانيكي على اللفافة سواء أكن العبء داخلياً أو خارجياً.

التهاب اللفافة الأخمصية الثانوي: يحدث نتيجة الرضوض او الأمراض الجهازية مثل الداء الرثوي, وذلك يؤثر على مكان ارتكاز اللفافة على العقب.

وبذلك نلاحظ أن مهماز العقب ليس هو المشكلة, لذلك يجب إجراء صورة شعاعية بسيطة لمعرفة المنطقة المصابة.

على الرغم من أن مهماز العقب هو نتيجة لإصابة الأنسجة الرخوة المحيطة, إلا أنه يوجد أمراض تسبب ألم العقب مثل:

الكسور المرضية.

الداء الرثوي.

علاج مهماز العقب:

=============

علاج مهماز العقب هو نفسه علاج التهاب اللفافة الأخمصية لأن المشكلتين متعلقتبن ببعضهما.

الخطوة الأولى في العلاج هي أخذ استراحة قصيرة مع ضبط الالتهاب , وخطوات العلاج نلخصها بما يلي:

* الاستراحة:

=========

الخطوة الأولى في العلاج عي تجنب الحركة التي تفاقم الأعراض, كالتوقف بضعة أيام عن الجري والوقوف الطويل لإراحة القدم المتألمة, الاستراحة لوحها ممكن أن تنهي حتى الألم الشديد, ولا تسمح للالتهاب أن يبدأ أو حتى يستمر.

* استخدام أكياس الثلج:

==============

أكياس الثلج تخفف من الأعراض وتضبط الألم و خاصةً بعد الهجمات الحادة من الألم.

بعض الخيارات المفيدة في علاج مهماز القدم والتهاب اللفافة الأخمصية:

تمارين التمديد:

===========

مفيدة لإراحة الأنسجة التي تحيط بمهماز العقب, حيث هناك بعض التمارين البسيطة التي تجرى في الصباح أو في المساء التي تريح المريض وتخفف من الأعراض.

استخدام مضادات الالتهاب اللاستيروئيدية (NSAIDs):

تخفف الألم وتضبط الحالة الالتهابية , حيث هناك أدوية تباع بدون وصفة مفيدة في هذه الحالة, وقد يكون هناك حاجة لأدوية أخرى تحتاج إلى وصفة طبية.

الحذاء المناسب:

=============

اختيار الحذاء المناسب هو حجر الأساس في العلاج, ويساعد على القيام بالأعمال اليومية بدون ألم.

الجبائر الليلية:

============

تحافظ على العقب ممدوداً أثناء النوم وتمنع قوس القدم من التقلص وبالتالي تمنع الألم في الصباح.

هذه العلاجات مفيدة في التهاب اللفافة الأخمصية, ولكن ضع بالحسبان أن الشفاء بطيء, بعض المرضى يستجيبون للعلاج خلال ثلاثة أشهر, وأكثر من 90 % من المرضى يسجيبون للعلاج في غضون سنة.

إذا لم يستجب المريض للعلاجات السابقة, نلجأ إلى حقن الكورتيزون موضعياً الذي يعمل عل تقليل الحالة الالتهابية في اللفافة الأخمصية, ولكن بعض الأطباء لا يفضلون حقن الكورتيزون لأنه قد يسبب مشاكل مهمة حول منطقة العقب, وأهم مشكلتين هما ضمور الوسادة الشحمية وتمزق اللفافة, وهاتين المشكلتين تحدثان في نسبة قليلة من المرضى ولكنهما يسيئان لأعراض المرض.

العلاج الحديث للمهماز العقبي والتهاب اللفافة الأخمصية المزمن هو الصدم بالأمواج من خارج الجسم أو ESWT حيث نستخدم كمية كبيرة من الأمواج لإحداث رضوض صغيرة جداً في الأنسجة حول العقب, هذه الرضوض تحرض عملي الإصلاح في القدم, ESWT مستطبة عند الذين لم تنجح جميع الإجراءات السابقة لديهم وحولوا إلى الجراحة.

الوقاية بعد الشفاء:

============

اخيار الحذاء المناسب ضروري, بعض المرضى يستخدمون ضبانات لإراحة القدم وتخفيف الضغط, كما أن استخدام المقومات مفيدة إذا كان السبب ميكانيكياً. ومن المهم متابعة التمارين الرياضية التي تعطي مرونة للقدم وتقي من النكس.

مهماز القدم الغير شافية:

===============

بعض الحالات القليلة من المرضى الذين لا يتحسنون بعد العلاج رغم تطبيق العلاجات المحافظة لمدة سنة كاملة, لذلك يحولون هؤلاء المرضى إلى الجراحة (لا يتخذ القرار بالجراحة حتى يطبق العلاج المحافظ لمدة عام) لمنع حدوث الاختلاطات, وأحد الخيارات الجراحية هو تحرير اللفافة الأخمصية.

وبسبب اختلاط أعراض التهاب اللفافة الأخمصية مع تناذر النفق الرصغي فإن معظم الجراحين يجرون التداخلين مع بعضهما ويحقق النجاح في 80 % من الحالات.

 

 

www.tariktorki.com

info@tariktorki.com

 

Advertisements

دعم قوس القدم


 

 

سلسلة صحتك تبدأ من القدمين  

بقلم

د طارق تركى

اخصائى جراحة العظام والعناية بالقدم والقدم السكرى

ماجستير جراحة العظام

dr.ttorki@yahoo.com

عضو الجمعية المصرية لجراحة العظام

عضو الجمعية السعودية لجراحة العظام

العيادات المتخصصة – الرياض

امام الخطوط الباكستانية – طريق خريص

00966562154241

إن موضوع قوس القدم ودعم قوس القدم هو موضوع قديم النقاش فيه, والحقيق يوجد أفكار خاطئة كثيرة عن هذا الموضوع.

ماهو قوس القدم:

============

يتكون قوس القدم من قوسين:

القوس الطولية وهو الواضح, والذي غالباً ما يشير الناس إليه.

القوس العرضية وهي الأقل وضوحاً.

الوظائف الحركية للقدم:

================

القدم لها وظيفة حيوية في المشي والحركة, حيث تتحرك القوس للأعلى والأسفل أثناء الحركة, لذلك المهم في القوس هو تأديته لوظيفته في الحركة وليس المهم هو هبوط قوس القدم.

ارتفاع قوس القدم – قوس القدم الهابطة:

ارتفاع قوس القدم ليس هو المشكلة بل المشكلة في كيفية تأديته لوظيفته.

هناك الكثير من الناس لديهم أقواس قدم هابطة أو عالية بدون وجود مشاكل لديهم.

هناك أسباب كثيرة لقوس قدم قصيرة مثل القدم المنكبة (القدم مقلوبة نحو الداخل).

كيف ندعم قوس القدم؟

=============

قوس القدم هي قادرة على دعم نفسها إذا وفر لها الدعم اللازم, إن الآلية التي تحمي القدم فيها نفسها تسمى آلية ويندلاس (windlass mechanism).

هناك أجهزة مثل مقومات القدم تستخدم لتغيير وظيفة القدم لتمكنها من المحافظة على القوس سليماً, الفكرة من هذه المقومات هي تسهيل آليات الدفاع الخاصة بالقدم وهي ليست باهظة الثمن.

ماهي أعراض القدم التي تحتاج لدعم قوسها:

=======================

إن الأقدام ذات الأقواس القصيرة غالباً لا تعاني من مشكلة إلا إذا كانت منكبة (لديها دوران نحو الداخل).

إن الأعراض تتراوح من ألم خفيف في سطح القدم إلى ألم شديد في قوس القدم أو إصابة في القعب.

التمارين التي تدعم قوس القدم:

================

هناك الكثير من التمارين المقترحة لدعم قوس القدم , ولكن لا يوجد أي دليل لإثبات نفعها (ولكن هذا لايعني بوجود بعض التمارين التي تفيد بعض الناس).

وتفسير ذلك كما يلي:

بعض الخبراء ينصحون بالتمارين لتقوية عضلات القدم المنخفضة.

هذه العضلات التي تنشا من عظم القعب وترتكز على أصابع القدم , نظرياً يمكن أن ترفع القوس.

إن الدراسات التي استخدمت تخطيط العضلات أثناء المشي أظهرت أن هذه العضلات لا تتقلص حتى يرتفع عظم القعب عن الأرض.

لذلك هذه التمارين المقوية للعضلات لا تعطي نفعاً مادام عظم القعب لا يرتفع عن الأرض.

هذه العضلات صغيرة وخلال تطبيق الدفع على القدم ستتجه القوة من خلال القدم و ستصبح العضلات أقوى لمقاومة القوة وليس لرفع القوس.

إذا نصحك خبير بممارسة التمارين, فاطلب منه الدليل على صحتها.

هناك أيضاً مقولات خاطئة عن إن التمارين تفيد بأمرين هما:

هي على كل حال تحافظ على القدم صحيحة.

إذا كان سبب المشكلة ضعف في العضلات (وهو سبب شائع), فالتمارين تساعد على تقوية العضلات, لذلك تشخيص السبب أمر مهم .شد عضلات الربلة الشديد يؤدي إلى انكباب القدم وهو سبب هبوط قوس القدم, ومن هنا نلاحظ أن شد العضلات وتمطيطها يلعب دور أساسي في مشكلة قوس القدم.

لاتصدق اي شخص يخبرك بأن دعم قوس القدم أو مقومات القدم تضعف القدم, حيث لايوجد أي دليل على ذلك, إذا نصحك خبير بذلك فاطلب منه الدليل.

وسائل بديلة لدعم القدم:

=============

استخدام مقومات القدم خطوة رئيسية في علاج القدم الهابطة.

مقومات القدم تفيد فقط في حال وجود قدم هابطة.

ليس كل شخص لديه مشكلة في القدم يحتاج لمقومات.

هناك طرق داعمة بديلة أخرى مثل:

التمارين عندما يكون لها دور.

الأحذية الداعمة المناسبة مثل أحذية الرياضة التي تستخدم في الحالات الغير شديدة

 

 

قليل من العناية بالأقدام السكرية .. يحميها من البتر


 
 
 

سلسلة صحتك تبدأ من القدمين  

بقلم  

د طارق تركى

اخصائى جراحة العظام والعناية بالقدم والقدم السكرى

ماجستير جراحة العظام

عضو الجمعية المصرية لجراحة العظام

عضو الجمعية السعودية لجراحة العظام

العيادات المتخصصة – الرياض

امام الخطوط الباكستانية – طريق خريص

00966562154241

مرض السكري وباء عالمي يشكل تهديدا متزايدا للصحة على مستوى العالم. ففي عام 2003، قدرت الرابطة الدولية للسكري المصابين بالمرض بحوالي 194 مليونا في جميع أنحاء العالم، ويتوقع أن يرتفع هذا العدد إلى 333 مليونا بحلول عام 2025، أي يشكل حوالي 6.3% من سكان العالم.

السكري ومضاعفاته

===========

في البداية هناك أكثر من 3 ملايين حالة وفاة تحدث في كل عام، يمكن عزوها لأسباب لها علاقة بالسكري الذي يعتبر رابع سبب للوفاة في الدول النامية.

وللسكري مضاعفات عديدة وخطيرة، منها:

=====================

1 ـ أمراض القلب والأوعية الدموية، ومنها الذبحة الصدرية والنوبات القلبية وقصور القلب والسكتة الدماغية.

2 ـ أمراض الكلى، تنتج عن زيادة كمية البروتين في البول وتتطور ببطء حتى تنتهي بفشل كلوي.

3 ـ أمراض العيون، وهي تؤدي إلى العمى أو ضعف النظر.

4 ـ أمراض الأعصاب (الاعتلال العصبي السكري)، وهو تلف الأعصاب نتيجة مرض السكري، ومنها الخدر وفقدان الإحساس في القدم، وقد يؤدي الاعتلال البصري إلى ألم حاد، وهو المسبب لتقرحات القدم وعمليات البتر.

بتر الأطراف

========

وعن العلاقة بين مرض السكري وبتر الأطراف، فنود أن نشير إلى أنه تجرى عملية بتر كل 30 ثانية في مكان ما في العالم، وأن 40 ـ 70% منها ناتجة عن مضاعفات السكري، وأن 6 ـ 8 من كل (1000) مريض مصاب بالسكري قد يفقد أطرافه السفلية نتيجة إهماله العناية بقدمه، وأن قروح القدم السكرية تزيد 6 أضعاف في المرضى المصابين بالسكري مدة عشرين عاما أو أكثر، واحتمالية تكرار الإصابة تصل إلى 60% في هؤلاء المرضى.

عواقب البتر

=======

تشير الدكتورة سوسن دردس الى أن 20% من جميع المصابين بالسكري يحتاجون الى التنويم بالمستشفى للعلاج من مشاكل القدم السكري، وفي مدن السعودية الكبرى قد تصل عمليات البتر الى عشرات العمليات يوميا لمرضى السكري.

وان كل 6 مرضى تعرضوا لبتر الأطراف سوف يكلفون الدولة مليونا من الريالات، عدا عن خسارة المريض لعمله ودخله والعزلة النفسية والاجتماعية.

الجدير بالذكر ان 49 ـ 85% من حالات البتر يمكن تفاديها لو أسرع المريض بالعلاج في وقت مبكر. لذلك كان لا بد من التنويه الى ضرورة الوقاية من أمراض وإصابات القدم لمنع حدوث التقرحات السكرية ومن ثم البتر، ولتحقيق ذلك لا بد من اتباع النصائح والإرشادات.

نصائح عامة لمريض السكري

==============

1 ـ التحكم بمستوى السكر في الدم، حيث إن ذلك يقلل من نسب حدوث المضاعفات.

2 ـ الالتزام بالحمية، خاصة في شهر رمضان والحد بقدر الإمكان من الحلويات والدهون.

3 ـ اتباع تعليمات الطبيب المختص، بما في ذلك أخذ العلاج الموصوف.

4 ـ المراجعة الدورية للطبيب.

5 ـ إيقاف التدخين.

6 ـ تخفيض نسبة الدهون في الدم.

7 ـ مزاولة الرياضة والمشي.

8 ـ تخفيض وزن الجسم.

9 ـ تخفيض ارتفاع ضغط الدم.

نصائح خاصة للعناية بالقدمين

================

1 ـ المعاينة اليومية للقدمين، إما بنفسه أو أحد أفراد الأسرة مستخدما مرآة لذلك.

2 ـ فحص ما بين الأصابع للتأكد من خلوها من الالتهابات الفطرية.

3 ـ الوضوء وغسل القدمين بماء دافئ غير حار.

4 ـ عدم نقع أو غمس القدم في الماء لمدة طويلة أو استخدام مواد مهيجة للجلد مثل الكحول.

5 ـ تجفيف القدمين والعناية بالبشرة بالترطيب الدائم بالكريمات (مع عدم وضع أي مادة رطبة بين الأصابع).

6 ـ العناية بالأظافر بأن تقص بشكل مستقيم وعدم قصها بشكل قصير جدا، ويفضل أن يكون ذلك بعد الاستحمام او الوضوء، وإذا كان الظفر ثخينا جدا، الأفضل أن يتعامل معه في عيادات القدم.

7 ـ توفير حقيبة إسعافات أولية في حالة حدوث جرح، تحتوي على شاش معقم، شرائط لاصقة، رباط شاش، مقص صغير، مرهم مضاد للبكتيريا، يغطى الجرح بشاش نظيف لحين رؤية الطبيب.

8 ـ تجنب أي إصابة للقدم، وذلك بعدم المشي حافي القدمين داخل المنزل أو خارجه، وعدم تعريضهما لأي ماء ساخن أو تجفيفهما بمجفف الشعر وعدم استعمال الشريط الطبي اللاصق مباشرة على الجلد.

9 ـ الفحص الدوري للقدمين باستمرار عند الاختصاصي.

حذاء مريض السكري : الشروط الواجب توفرها في حذاء مريض السكري:

===================================

ـ أن يكون واسعا، مريحا، مرنا، وسميكا.

ـ أن يكون مبطنا من الداخل كالأحذية الرياضية وألا يحتوي على أي مواد قاسية في قاعدة (نعل) الحذاء.

ـ ألا يترك الحذاء أي آثار للضغط او الاحمرار على أطراف الأصابع أو عظام القدم.

ـ ألا يكون مدببا عند المقدمة، خاصة للنساء.

ـ تجنب لبس الأحذية ذات الكعب العالي والمفتوحة من الأمام والخلف.

ـ تفضل الأحذية التي تستخدم فيها الأربطة او الشريط اللاصق حتى يمكن توسعتها في حال تورم القدمين.

عند شراء الحذاء

=========

ـ تفضل الأحذية من محلات التفصيل، خاصة إذا كان المريض يعاني من تشوهات في عظام القدم أو المفاصل.

ـ شراء أو تفصيل الحذاء في وقت متأخر من النهار لأن القدمين تتورمان في نهاية اليوم.

ـ فحص القدمين بعد 10 دقائق من ارتداء الحذاء وذلك للتأكد من عدم وجود مناطق احمرار أو ضغط زائد.

ـ عدم لبس الشباشب أو الصنادل.

ـ يجب تليين الحذاء الجديد من قِبل أحد أفراد الأسرة وعدم لبسه لأكثر من ساعتين من قِبل المريض ثم خلعه حتى يتم تليينه.

ـ التأكد من عدم وجود جسم غريب داخل الحذاء يوميا.

أما جوارب مريض السكري فيجب ان تكون: واسعة ـ قطنية ـ ناعمة ـ جافة، مع عدم وجود انثناءات في الجوارب داخل الحذاء والابتعاد عن النايلون. ويجب عدم لبس الأحذية من دون جوارب.

تحذيرات مهمة

==========

ـ عدم استخدام المواد الكيميائية الموجودة في الأسواق لإزالة التشققات والكالو، بل يجب مراجعة الطبيب.

ـ عدم كي الرجل عند الأطباء الشعبيين.

ـ عدم استعمال أدوية عشبية إلا بعد استشارة الطبيب.

ـ مراجعة الطبيب فور اكتشاف أي مشكلة.

ـ معرفة درجة حرارة الماء قبل استعماله.

نصائح خاصة لمريض السكري في شهر الصيام

=======================

على مريض السكري ألا يعرض نفسه لأي إجهاد إذا ما شعر بألم في ساقيه أو قدميه نتيجة المشي أو الوقوف وان يستخدم الكرسي للجلوس أو الكرسي المتحرك للتنقل في المسافات الطويلة أو العكاكيز الطبية.

إذا كان المريض يعاني من جرح في قدميه فلا بد من التأكد من وجود مستوصف او مستشفى قريب للمتابعة

بصورة مستمرة.

ويوصى المريض بعدم وصول الماء إلى الجرح لمنع تعفنه مما قد يؤدي إلى عدم التئام الجرح والضرر به ويقوم بالمسح عليه أثناء الوضوء او الاستحمام.

اختيار أوقات تكون فيها درجة الحرارة منخفضة نسبيا والابتعاد عن الأسطح الساخنة أثناء تأدية مناسك العمرة لمنع الإصابة بحروق القدمين، خاصة إذا كان المريض يعاني من اعتلال عصبي يفقده الإحساس القدمي.

على المريض ان يخفف الضغط على الجرح بلبس الحذاء المناسب وفرشه خاصة لحماية الجرح أثناء المشي.

ضرورة ترطيب القدمين جيدا لمنع التشققات التي قد تساهم في دخول الجراثيم والالتهابات

www.tariktorki.com

info@tariktorki.com

استمتعي بقدمين رائعتين طوال الصيف


  

  

سلسلة صحتك تبدأ من القدمين

بقلم

د طارق تركى

اخصائى جراحة العظام والعناية بالقدم والقدم السكرى

ماجستير جراحة العظام

عضو الجمعية المصرية لجراحة العظام

عضو الجمعية السعودية لجراحة العظام

العيادات المتخصصة – الرياض

امام الخطوط الباكستانية – طريق خريص

00966562154241

 

لقد حان الوقت للتخلص من الأحذية الرياضية وتدليل القدمين بالأحذية الخفيفة أو الصنادل الصيفية المغرية. ولكنك تعين بالطبع أن الجلد الميت الموجود على منشأ الأظافر بالإضافة إلى الجلد القاسي حول الكعبين يقللان من جاذبية القدمين.

 حسناً، إليك بعض النصائح غير المكلفة والتي ستجعل قدميك مذهلتين :

=================================

• انقعي قدميك في ماء دافئ لمدة 7-10 دقائق.

• جففي قدميك بلطف بفوطة نظيفة ولا تنسي ما بين الأصابع.

• قصي أظافرك بشكل أفقي مستقيم ولكن يفضل أن تكون الأظافر قد جفت تماماً.

• استخدمي مبرداً للقدمين أو حجراً خشناً للتخلص من الجلد الجاف حول العقبين.

• رطبي الجلد الجاف حول منشأ الظفر بكريم مرطب أو بزيت الأطفال.

• ادفعي الجلد الجاف برقة نحو الخلف. يمكنك استخدام مزيل الجلد الجاف ولكن بحذر لكي لا تؤذي أظافرك باستخدامه بطريقة خاطئة.

• ضعي بعض الكريم المرطب على قدميك وأزيلي أي زيادة منه.

• وللحصول على اللمسة والشكل النهائيين ضعي طلاء للأظافر إن رغبت.

• غمسي فرشة الطلاء باللون الكافي لضربة أو ضربتين من الفرشاة على منتصف الظفر ثم ضعي على جانبي الظفر مع الحرص على إزالة أي زيادة لأنها قد تبدو غاية في البشاعة إذا ما تُركت ( تذكري أن تستخدمي طلاء حماية الأظافر قبل وضع الطلاء الملون وذلك لحماية تغير لون الأظافر بعد إزالة الطلاء الملون منها).

• لكي تتجنبي التصاق الطلاء أو تلبده ضعي فوقه طبقة من الفازلين.

• إن كان الطلاء سميكاً جربي تخفيفه بمخفف للطلاء (مختلف عن مزيل الطلاء).

• استمتعي بوقتك وكوني فخورة بقدمين جميلتين هذا الصيف .

وصفة منزلية للحصول على قدمين معطرتين وناعمتين:

===========================

ضعي كوباً من عصير الليمون مع قليل من القرفة وملعقتي طعام من زيت الزيتون مع ربع كوب من الحليب وكمية الماء التي ترغبينها. ثم انقعي قدميك فيها لما لا يقل عن 10 دقائق. سوف تشعرين بالأنتعاش بعدها ومع تكرارها سوف تلاحظين اكتساب جلدك للنعومة التي لطالما حلمت بها. إن كنت لا تفضلين رائحة القرفة ،جربي بتلات زهور أخرى مثل الورد أو أي رائحة تفضلينها.

أما الوصفة المنزلية لتبريد قدميك بعد يوم شاق وطويل فهي :

=============================

اخلطي كوباً من الماء البارد مع كوب من عصير الليمون البارد و انقعي فيه فوطة نظيفة حتى تبتل تماماً. ثم قومي بلفها حول قدميك واستمتعي ببرودتها وانتعاشها ورائحتها النظيفة بعد يوم طويل وحار وقدميك في حذاء متعرق ومزعج

www.tariktorki.com

info@tariktorki.com

ألم قوس القدم


سلسلة صحتك تبدأ من القدمين 

بقلم

د طارق تركى 

اخصائى جراحة العظام والعناية بالقدم والقدم السكرى 

ماجستير جراحة العظام

info@tariktorki.com

عضو الجمعية المصرية لجراحة العظام

عضو الجمعية السعودية لجراحة العظام

العيادات المتخصصة – الرياض

امام الخطوط الباكستانية – طريق خريص

00966562154241

هو الشعور بألم حارق تحت قوس القدم الطويل.

وهناك أسباب كثيرة لحدوثه وأهم الأسباب التهاب اللفافة الأخمصية في القدم (plantar fasciitis) التي تدعم قوس القدم أو وجود شد على أي بنية فيه.

أسباب ألم قوس القدم:

=================

أكثر الأسباب شيوعاً هي:

التهاب اللفافة الأخمصية في القدم (plantar fasciitis )

حين تطبيق شد زائد عليها.

متلازمة النفق الرصغي (tarsal tunnel syndrome )

وهي انضغاط العصب عند مروره بالكاحل وبالتالي امتداد الألم لقوس القدم.

تمطط القدم نتيجة التواء القدم للداخل.

تخلخل العظام حين يصيب مفاصل القدم يسبب ألم قوس القدم.

الاستخدام الجائر للقدم كالجري أو المشي على أسطح قاسية أو الوقوف الطويل طيلة اليوم أو الأحذية الغير مناسبة.

العلاج الذاتي لألم قوس القدم:

=====================

* استخدام الثلج لتخفيف الوذمة.

* استخدام المراهم المضادة للالتهاب لتخفيف الألم.

* تعديل الوضعية لتخفيف الضغط على القدم, كالجلوس بدلاً من الوقوف أثناء العمل أو السباحة وركوب الدراجة بدلاً من الجري.

العلاج التخصصي لألم قوس القدم:

=======================

التشخيص الدقيق من قبل الاختصاصي خطوة مهمة جداً في العلاج.

الألم البسيط:

* ارتداء الأحذية الطبية المناسبة لوضع القدم.

* اجراء التمارين الرياضية المقوية لعضلات القدم.

الأم الشديد:

* استخدام الرباطات الضاغطة لتحديد الحركة.

* استخدام مضادات الالتهاب اللاستيروئيدية.

* يمكن استخدام العكاز لتخفيف الضغط على القدم.

يجب نفي وجود انضغاط عصب أو التهاب مفاصل قبل بدء العلاج.

الوقاية من ألم قوس القدم:

==================

يجب معرفة السبب ووضع خطة لمنع حدوث ذلك ثانية.

يجب الانتباه لنوعية الأحذية.

التمارين الرياضية لتقوية عضلات القدم.

استخدام مقومات القدم في حال تشوهات القدم.

تعديل بعض الوضعيات في العمل أو في الرياضة

 www.tariktorki.com

 

صحة القدمين .. من أساسيات الصيف

06/06/2010 1 comment

 

 

سلسلة صحتك تبدأ من القدمين

بقلم

د طارق تركى

اخصائى جراحة العظام والعناية بالقدم والقدم السكرى

ماجستير جراحة العظام

عضو الجمعية المصرية لجراحة العظام

عضو الجمعية السعودية لجراحة العظام

العيادات المتخصصة – الرياض

امام الخطوط الباكستانية – طريق خريص

00966562154241

 

مع اطلالة كل صيف، يصبح الاهتمام بالقدمين ضرورة ملحة أكثر من أي وقت آخر، لسبب معروف، وهو ان انتعال أحذية مفتوحة يصبح ضرورة للتخفيف من وطأة الحر، الأمر الذي يكشف عن الأقدام والأظافر.  

وما لا يخفى على أحد أن صحة القدمين والأظافر يمكن أن تكون مرآة تعكس مدى اهتمام المرأة بنفسها وبمظهرها الخارجي عموما. ولأن الأظافر بمثابة «واجهة القدمين»، فإن منحها القدر الكافي من العناية، سواء عبر وسائل منزلية أو على أيدي خبراء، ضرورة لا بد منها.

تجدر الإشارة إلى ان المشكلات الناجمة عن اهمال صحة القدمين لا تعد ولا تحصى، بدءا من ظهور الجلد الميت وتشقق الجلد وصولا الى تكسر الأظافر وتغير لونها الطبيعي. وهذه المشكلات تمنع السيدة من الاستمتاع بفرصة تحرير قدميها في فصل الصيف وتجبرها على اخفاء العيوب عبر انتعال الأحذية المقفلة.

لذا، ولدرء كل هذه الأخطار، يفضل ان تحرص المرأة على تخصيص وقت لصحة قدميها في المنزل وعند متخصصي التجميل طوال العام وليس خلال هذا الموسم فقط.

في المنزل، مثلا، هناك أساليب متعددة وسهلة يمكن اللجوء اليها للتخفيف من وطأة المشكلات، التي قد تنجم عن طرق الاعتناء الخاطئة أو عدمها وتعرض الأقدام لتغيرات الطقس وما قد تلتقطه من جراثيم، لا سيما اذا كانت البشرة حساسة، تتلخص في استعمال بودرة خاصة، متوفرة في الأسواق، تساعد على امتصاص العرق الزائد وتقلل بذلك من امكانية الاصابة بالفطريات أو انبعاث رائحة كريهة بسبب تحلل العرق الزائد، خلال هذا الفصل.

أما للحصول على أقدام صحية خالية من التشقق، فينصح بتغذية الجلد بمزيج مكون من زيت الزيتون والحامض أو زيت اللوز مع تدليك الأصابع بهذا المزيج في الليل قبل النوم وغسلها في الصباح.

لكن اذا كانت المشكلة كبيرة فلا بد عندها من استشارة الطبيب المتخصص لوصف ما يلزم لتستعيد الأقدام عافيتها، مع ضرورة معالجة الفطريات التي تصيب القدمين في بدايتها لأن علاجها سيطول فيما لو أهملت، كذلك اذا أصبحت الأظافر جافة وسميكة وفاقدة للبريق.

خبيرة التجميل فادية صعب تؤكد أهمية الاعتناء بالقدمين شرط عدم المبالغة في القيام بهذه العملية في الصالونات، والاكتفاء بها في المنزل.

تقول:«اذا كانت هناك مشكلات كبيرة، مثلا تتعلق بسمك الجلد الميّت حول الأظافر، فهنا عليها ان تستعين بأياد متخصصة مرة في الأسبوع، أما اذا كانت طبيعية فيفضل عدم تنظيفها أكثر من مرة في الشهر، مع الاعتناء الدوري بها في المنزل، مع الحرص على ازالة الجلد الميت وتقشيرها وتقليم الأظافر بطريقة دقيقة لتفادي انغراز المبرد في الجلد، الأمر الذي يسبب آلاما وجروحا».

وتعطي صعب وسيلة سهلة يمكن القيام بها مرتين في الأسبوع تمكن المرأة من الاعتناء بقدميها والمحافظة على رونقهما وهي:

=============================================================================

ـ إضافة الملح الخشن والكربونات في الماء الدافئ، ونقع القدمين لحوالي 10 أو 15 دقيقة. ثم تبدأ عملية تقشيرهما باستعمال مستحضر خاص بالتخلص من الخلايا الميتة.

بعد تجفيفهما جيدا وتدليكهما بالأصابع لتنشيط الدورة الدموية، يمكن وضع كريم مرطب، مثل الفازلين.

إذا قمت بهذه العملية في الليل، يمكن ارتداء جوارب وتركها فيهما طوال الليل حتى تمتص البشرة الفازلين المرطب جيدا، كون الحرارة المرتفعة تضاعف فعالية المرطب.

ـ التأكد من نظافة الأدوات قبل استخدامها. وعند التوجه إلى مركز التجميل، من الأفضل أن تأخذ معها السيدة أدواتها الخاصة، الا اذا كانت على ثقة تامة بنظافة الأدوات المستخدمة في الصالون.

– تفضل صعب استخدام المبرد الورقي وعدم استعمال المبرد المعدني في تقليم الأظافر وتقشير القدمين، وتشدد على أن العملية الصحيحة لتقليم الأظافر وتقشير القدمين وتنظيفهما يجب أن تتم بعد ترطيبهما كي لا يتأذى الجلد وتتكسر الأظافر بسرعة أو يؤدي الى انغراز الظفر في اللحم ويسبب بالتالي مشكلات في صحة القدمين بشكل عام.

ـ اصفرار الأظافر سببه الاكثار من استخدام ألوان الطلاء الداكنة أو نوعية المزيل السيئة، لذا يفضل قدر الامكان اللجوء الى الألوان الفاتحة والاستغناء عن الطلاء السيئ بعد تجربته واكتشاف تأثيره السلبي في الأظافر.

ـ التخلي عن استعمال الطلاء ولو ليوم واحد على الأقل في الأسبوع من شأنه، حسب رأي صعب، ان يريح الأظافر، والاستعاضة عنه بالطلاء الأساسي الشفاف ليمنح مظهر الأظافر رونقا ويحميها في الوقت عينه.

ـ ألوان طلاء صيف هذا العام لا يمكن تحديدها بلون دون آخر «كل الألوان، لا سيما الفاتحة منها هي موضة هذا العام بما يتناسب مع ميول كل سيدة أو فتاة مع عدم التمييز بين أنواع البشرات وألوانها».

ـ بالنسبة للوصفات المنزلية فهي كثيرة، وأكدت فاعليتها في التخلص من تغير لون الأظافر واصفرارها الذي قد ينتج عن الاستعمال المتكرر للطلاء.

ومن هذه الوصفات نقع الاظافر بخليط من الليمون والحليب، وذلك بعصر الحامض واضافته الى مقدار كوب من الحليب وغمر الأصابع فيه لمدة أربع دقائق قبل غسلها وتجفيفها.

ـ وأخيرا وليس آخرا، من الضروري ان يكون الحذاء مريحا في الصيف، ويفضل ان يكون مصنوعا من الجلد الطبيعي لما يتيحه من تهوية للقدمين مقارنة بالجلد الصناعي 

 

فى الطب الصيني .. القدمان هما مكمن الداء والدواء


سلسلة صحتك تبدأ من القدمين

 
بقلم

 
د طارق تركى

 
اخصائى جراحة العظام والعناية بالقدم والقدم السكرى

 
ماجستير جراحة العظام

 
 
عضو الجمعية السعودية لجراحة العظام

عضو الجمعية المصرية لجراحة العظام

 
العيادات المتخصصة – الرياض

 
امام الخطوط الباكستانية – طريق خريص

 
00966562154241

 

 

 
 

 

لم يترك الصينيون شاردة أو واردة تتعلق بشؤون الحياة والإنسان إلا وأدلوا بدلوهم فيها. من الإبر الصينية التي برعوا فيها وحققت تقدمها فيما يسمى بـ «الطب البديل» إلى عمليات «المساج»، التي يتفننون فيها، بخاصة تدليك القدمين، من أجل منح الراحة والإحساس بالسعادة الصحية، لا يتوقف بحثهم وجديدهم في هذا المجال. 

 

فهم يعتقدون أن لكل إنسان قلبين، واحدا يحمله بين ضلوعه، والآخر يكمن في قدميه، ومن هنا يأتي اعتقادهم بأنه إذا كانت راحة الإنسان تبدأ من القدمين، فإن شيخوخته أيضا تبدأ من نفس المكان. 

 

«تشان جيان» خبير في العلاج بالطب الصيني التقليدي والإبر الصينية والتدليك، في جامعة «تشجيانغ»، صاحب مركز خاص في المقاطعة نفسها للعلاج بالطب الصيني التقليدي والتدليك.  

 

يقول: «التدليك الصيني يختلف عن الغربي. الأخير قائم في الأساس على منح الإحساس بالاسترخاء للشخص أثناء العملية نفسها، أما الأول، أي الصيني، فيتميز بكونه مؤلما أثناء التدليك، ومريحا بعده، حيث يركز الطبيب على نقاط الأعصاب المختلفة ويضغط عليها بإبهامه في محاولة لتنشيط الدورة الدموية، بعدها يحس الشخص براحة شديدة ويزول عنه تعبه وإرهاقه». 

 

وبرغم تنوع أنواعه، فإن تدليك القدمين وهو الأكثر شعبية، وله أشكال متنوعة، فهناك ما هو بالطين الطبي والأملاح، وما هو بالحليب أو ماء الورد المضاف عليه بعض من أوراق الورد البلدي، بالإضافة إلى الزيوت العطرة.  

 

ويتراوح سعر تدليك القدمين بحسب نوعه وحسب إمكانيات مركز التدليك الذي تذهب إليه.

 

وعملية التدليك نفسها يجب أن يتوافر لها مناخ خاص، يقول «تشان جيان»: «من المهم جدا أن نوفر مناخا يساعد على الاسترخاء، فالكراسي يجب أن تكون كبيرة ومريحة، وأن تكون مزودة بخاصية تحريك مسندها كهربائيا، كما يجب أن تكون الإضاءة خافتة بعض الشيء، ويفضل أن تكون غير مباشرة، مع ضرورة ضبط أجهزة التكييف على درجة معينة تكون مناسبة لا يشعر فيها الشخص لا ببرد ولا بحرّ».

 

والحقيقة أن الأمر لا يتوقف على ذلك، حيث يوضع إلى جوار كل شخص كوب من الماء أو الشاي الأخضر بالإضافة إلى طبق من الفاكهة

 

 

ما إن تجلس على هذا الكرسي المريح، حتى يأتي لك الشخص المختص، بإناء خشبي يخيل لك أنه هو نفسه الإناء الذي كان مستخدما منذ ألوف السنين في الحضارة الصينية.

 

يحتوي الإناء على المياه الساخنة وبعض الزيوت العطرية الصينية، أو الأملاح أو غيرهما، فالمحتوى حسب نوع المساج المطلوب.

 

وأثناء وضع القدمين لفترة ليست بالطويلة في الإناء، يقوم المتخصص بتدليك للكتفين والرقبة – بدلا من تضييع الوقت – بعد ذلك يتم تنشيف القدمين جيدا ولف إحداهما بمنشفة ساخنة، ودهن الأخرى بزيت خاص، لتبدأ العملية، التي يتم فيها التركيز على مناطق معينة. بعدها يتم لفها بمنشفة ساخنة والانتقال للقدم الأخرى.

 

كخطوة أخيرة، تستخدم آلات خشبية للدق بها على بعض مناطق في كلتا القدمين.

 

اختيار المناطق التي يتم التركيز عليها أثناء عملية التدليك سواء بالضغط عليها بإصبع الإبهام أو بالدق عليها بلطف بالأدوات الخشبية ليس أمرا عشوائيا، وإنما يتم بدقة شديدة.

 

كما يقول «تشان جيان»: «بحسب الطب الصيني التقليدي، فإن باطن القدم يمثل كافة أعضاء الجسم مثل القلب والعينين والأذنين والمعدة والأمعاء والعمود الفقري والأجهزة التناسلية وغيرها. فكل عضو من هذه الأعضاء مرتبط بالأعصاب الموجودة في القدم، وعند تدليك هذه الأعصاب فإن العضو المرتبط به في الجسم يشعر باسترخاء شديد».

 

أثناء عمله لا يستخدم «تشان جيان» أصابعه فقط في تدليك القدمين، بل يولي كل تركيزه للقدمين الممددتين أمامه على أريكة صغيرة، في بعض الأحيان تجد أصابعه المدربة وقد توقفت تماما، ثم بدأ يدقق النظر في نقطة معينة من القدم، ويتحسسها ويضغط عليها جيدا بإصبعه.

 

يشرح: «هناك عشرات من مراكز الأعصاب الموجودة في القدم، في بعض الأحيان تجد بعضها متصلبا، وهو ما يتطلب منك تدليكه بشكل جيد، قد يكون مؤلما بعض الشيء، إلا أنه في النهاية يعيد الأمور إلى نصابها، ويجعل العضو المرتبط بهذه النقطة يعمل من جديد بشكل طبيعي».

 

اعتقاد الصينيين بأهمية تدليك القدمين وتحفيز مراكز الأعصاب فيهما، لا يجعلهم يكتفون بارتياد هذه المراكز فقط، وإنما أيضا يرتدون في أقدامهم بعض الأحذية غير المريحة بالمرة والتي تحتوي على نتوءات مدببة، كل منها مركز على عدد من مراكز الأعصاب المرتبطة بأعضاء الجسم، إيمانا منهم أن ارتداء مثل هذه الأحذية لبعض الوقت كاف لأن يعمل كل عضو في الجسد بشكل طبيعي.

 

المصدر : جريدة «الشرق الأوسط

  

www.tariktorki.com

info@tariktorki.com